وزير التعليم العالي يستعرض تقريرًا مقدمًا من أمين عام المجلس الأعلى للجامعات حول جهود الجامعات المصرية في محو الأمية بمناسبة الاحتفال باليوم العربي لمحو الأمية

وزير التعليم العالي يستعرض تقريرًا مقدمًا من أمين عام المجلس الأعلى للجامعات حول جهود الجامعات المصرية في محو الأمية بمناسبة الاحتفال باليوم العربي لمحو الأمية

SCU – المجلس الأعلي للجامعات أضيف في : السبت - 13 , يناير , 2024 أخبار مشاهدات : 254
وزير التعليم العالي يستعرض تقريرًا مقدمًا من أمين عام المجلس الأعلى للجامعات حول جهود الجامعات المصرية في محو الأمية بمناسبة الاحتفال باليوم العربي لمحو الأمية

الجامعات المصرية نجحت في محو أمية ما يقرب من مليون مواطن
الجامعات المصرية تحصل على جائزة اليونسكو كأفضل تجربة في محو الأمية
جهود الجامعات المصرية تضع مصر على طريق القضاء على الأمية
استعرض د.أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي تقريرًا مقدمًا من د.مصطفى رفعت أمين عام المجلس الأعلى للجامعات حول جهود الجامعات في مواجهة الأمية، وذلك بمناسبة الاحتفال باليوم العربي لمحو الأمية في شهر يناير من كل عام.
وأشار الوزير إلى أن الاحتفال باليوم العربي لمحو الأمية يعد بمثابة التعبئة وحشد الطاقات، وتكثيف الجهود، لمحاربة الأمية في وطننا العربي، لاسيما وأن مشكلة الأمية في الوطن العربي مازالت تعوق مسارات التنمية المختلفة (الاجتماعية، الاقتصادية، البيئية)، مؤكدًا أهمية توحيد كافة جهود الدول العربية للقضاء على الأمية، وسد منابعها في وطننا العربي، وإتاحة فرص التعلم مدى الحياة أمام المتحررين من الأمية.
وثمن د.أيمن عاشور جهود الجامعات المصرية بالتعاون مع الهيئة العامة لتعليم الكبار في محو أمية ما يقرب من مليون مواطن مصري، حيث بلغ عددهم (948,432) متحررًا من الأمية، مشيرًا إلى أنه تم مضاعفة أعداد من من تم محو أميتهم على يد طلاب الجامعات، وهو ما يُنبئ بنجاحات كبيرة ومتتالية في الأعوام القادمة، وصولاً للهدف المنشود، مصر بلا أمية عام 2030، بسواعد أبنائها وشبابها بالجامعات المصرية، موضحًا أن هذا الإنجاز الكبير الذي قدمته الجامعات في مجال محو الأمية نال إشادة كبيرة من المنظمات الدولية، وهو ما ساهم في حصول مصر على جائزة اليونسكو كأفضل تجربة في مجال محو الأمية باسم الجامعات المصرية.
وأكد الوزير أن قضية محو الأمية تأتي على رأس أولويات العمل الجامعي خلال الفترة الحالية والقادمة، في إطار المسئولية الاجتماعية والوطنية للجامعات، موجهًا بزيادة جهود الجامعات في محو الأمية بالتعاون مع الهيئة العامة لتعليم الكبار؛ تفعيلًا لدور الجامعات في خدمة المجتمع وتنمية البيئة، مؤكدًا اهتمام القيادة السياسية بملف محو الأمية؛ باعتباره من أولويات الدولة المصرية وفقًا لأهداف التنمية المستدامة رؤية مصر 2030.
وأشار د.مصطفى رفعت إلى الإجراءات التي اتخذتها الجامعات المصرية لزيادة تفعيل مشاركتها في المشروع القومي لمحو الأمية، منها: توقيع بروتوكولات تعاون بين الهيئة العامة لتعليم الكبار والجامعات المصرية الحكومية، وإنشاء مركز لمحو الأمية وتعليم الكبار بكل جامعة، يكون حلقة وصل مع الهيئة، وتنظيم قوافل إعلامية تنموية وتوعوية تجمع بين هيئة تعليم الكبار والجامعات، وإنشاء وحدات لمحو الأمية بالكليات الإنسانية التي يشترك طلابها في المشروع القومي لمحو الأمية، وتشكيل لجنة تنسيقية عليا بالمجلس الأعلى للجامعات لمُتابعة مشاركة طلاب الجامعات في المشروع القومي لمحو الأمية.
وأكد أمين المجلس الأعلى للجامعات، أن أمانة المجلس تتابع باستمرار مشاركة طلاب الجامعات المصرية في مجال محو الأمية، حيث تم تشكيل لجنة مُتخصصة من قِبل المجلس برئاسة د.الهلالي الشربيني وزير التربية والتعليم والتعليم الفني الأسبق، وعضوية عدد من نواب رؤساء الجامعات، وبعض الخبراء المُتخصصين في مجال تعليم الكبار والتعليم المُستمر، من أجل تحفيز طلاب الجامعات على المُشاركة الفاعلة في المشروع القومي لمحو الأمية، وتذليل كافة الصعوبات والتحديات التي تواجههم، وذلك بالتعاون مع فروع الهيئة العامة لتعليم الكبار بكافة محافظات الجمهورية.

Scroll to top

Skip to content