مصر تشارك في ندوة الحوار الأفريقي (ADS) حول تعزيز “منحى ستيم” وتأهيل الشباب للثورة الصناعية الرابعة

مصر تشارك في ندوة الحوار الأفريقي (ADS) حول تعزيز “منحى ستيم” وتأهيل الشباب للثورة الصناعية الرابعة

SCU – المجلس الأعلي للجامعات أضيف في : الأربعاء - 8 , مايو , 2024 أخبار مشاهدات : 310
مصر تشارك في ندوة الحوار الأفريقي (ADS) حول تعزيز “منحى ستيم” وتأهيل الشباب للثورة الصناعية الرابعة

في إطار سلسلة الحوار الأفريقي (ADS) والذي يعتبر محفل سنوي توعوي رائد ، وإنطلاقاً من انتماء مصر لمحيطها الإفريقي وإيمانًا بدورها الرائد في تنمية القارة السمراء.
شارك أ.د/مصطفى رفعت أمين عام المجلس الأعلى للجامعات ممثلاً عن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في ندوة "منحى ستيم التعليمي وخطوات أفريقيا نحو الثورة الصناعية الرابعة (4IR) مع التركيز على خلق فرص عمل لائقة للشباب في القارة". والتي عُقدت افتراضياً عبر الإنترنت اليوم، برعاية مكتب المستشار الخاص لشؤون أفريقيا (UN-OSAA) وبالتعاون مع منظمة اليونسكو ومنظمة العمل الدولية (ILO) والأمم المتحدة (UN) والإتحاد الأفريقي (AU).، وذلك لمشاركة خبرات وزارة التعليم العالي والبحث العلمي المصرية في دعم وتعزيز منحى ستيم STEM التعليمي وعرضها على الشركاء رفيعي المستوى من القارة الأفريقية.
ناقشت الندوة الفرص والتحديات التي تواجه دعم منحى ستيم (STEM) التعليمي في أفريقيا، وأبرزت أهمية دمج منحى ستيم في الأنظمة التعليمية الوطنية، وسلطت الضوء على الفرص التي ستوفرها الثورة الصناعية الرابعة (4IR) للقارة الأفريقية..
وألقت الضوء على أهمية دمج منحى ستيم STEM في الأنظمة التعليمية القومية وكذلك الجهد المبذول لتعزيز مشاركة المتعلمين في المجالات المتعلقة به وعلى رأسهم الطالبات من النساء والفتيات.
كما ركزت على الفرص التي ستوفرها الثورة الصناعية الرابعة (4IR) للقارة الأفريقية. وكذلك الاحتياج الملح لتسخير كلٍ من مجالات الابتكار والتقدم التكنولوجي لتعزيز إضافة القيمة والتصنيع. ودمج القارة الأفريقية في السلاسل القيمية الإقليمية والعالمية، بما في ذلك إصلاح الأنظمة التعليمية والاستثمار في مجال التدريب وتطوير المهارات. حيث أن ثورة الصناعية الرابعة يمكن أن توفر بشكل أساسي فرص عمل لائقة وتعزز القدرة الإنتاجية والتنافسية.
وتعتبر هذه الندوة منصة هامة لمناقشة مستقبل التعليم في أفريقيا ودوره في دعم التنمية المستدامة والابتكار. كما أنها فرصة لتعزيز التعاون بين الدول الأفريقية والمنظمات الدولية لضمان حصول جميع الشباب الأفريقي على تعليم عالي الجودة يمكّنهم من المساهمة في بناء مستقبل أفضل للقارة.
الإدارة العامة لشئون مكتب أمين المجلس
إدارة العلاقات العامة
قد تكون صورة ‏‏‏٥‏ أشخاص‏ و‏نص‏‏

Scroll to top

Skip to content