حفل معهد جوته لتكريم محاضري اللغة الألمانية بالجامعات المصرية، وذلك في إطار إتفاقية التعاون بين المجلس الأعلى للجامعات ومعهد جوته ضمن مبادرة تعميم دراسة اللغة الألمانية لطلاب الجامعات المصرية

حفل معهد جوته لتكريم محاضري اللغة الألمانية بالجامعات المصرية، وذلك في إطار إتفاقية التعاون بين المجلس الأعلى للجامعات ومعهد جوته ضمن مبادرة تعميم دراسة اللغة الألمانية لطلاب الجامعات المصرية

SCU – المجلس الأعلي للجامعات أضيف في : الأحد - 2 , يونيو , 2024 أخبار مشاهدات : 143
حفل معهد جوته لتكريم محاضري اللغة الألمانية بالجامعات المصرية، وذلك في إطار إتفاقية التعاون بين المجلس الأعلى للجامعات ومعهد جوته ضمن مبادرة تعميم دراسة اللغة الألمانية لطلاب الجامعات المصرية

حفل معهد جوته لتكريم محاضري اللغة الألمانية بالجامعات المصرية، وذلك في إطار إتفاقية التعاون بين المجلس الأعلى للجامعات ومعهد جوته
ضمن مبادرة تعميم دراسة اللغة الألمانية لطلاب الجامعات المصرية
أقام معهد جوته احتفالية لتكريم محاضري اللغة الألمانية بالجامعات المصرية يوم السبت الموافق 1 يونيو 2024 بمقر المعهد بالقاهرة، وذلك في إطار اتفاقية التعاون بين المجلس الأعلى للجامعات ومعهد جوته ضمن مبادرة تعميم دراسة اللغة الألمانية لطلاب الجامعات المصرية.
الجدير بالذكر أن الاتفاقية المبرمة بين المجلس الأعلى للجامعات ومعهد جوته بالقاهرة والتي تم توقيعها في عام 2019 لمدة 3 سنوات، وتم تجديدها في عام 2022 تنص على أن يقوم المعهد بتدريب أعضاء هيئة تدريس اللغة الألمانية ومعاونيهم ليقوموا بدورهم بتدريس اللغة الألمانية في مختلف الجامعات المصرية، حيث تشمل المبادرة التدريب للحصول على شهادة DLL لتعليم اللغة الألمانية كلغة أجنبية، بالإضافة إلى ذلك تتضمن الاتفاقية الحصول على منح دراسية جزئية للمتدربين من أعضاء هيئة التدريس المتميزين لإجراء المزيد من الدراسات اللغوية في ألمانيا، وكذلك استكمال الدورات اللغوية في معهد جوته بالقاهرة للمتفوقين من الطلاب مع إمكانية حصولهم على منح دراسية قصيرة للسفر إلى ألمانيا لحضور دورات مكثفة للغة.
شارك أ.د/مصطفى رفعت أمين المجلس الأعلى للجامعات في حفل التكريم، وخلال الكلمة التي ألقاها أعرب عن سعادته للمشاركة في هذا الإنجاز التعليمي والذي يجسد الشراكة القوية بين معهد جوته والمجلس الأعلى للجامعات في إطار مبادرة تعليم اللغة الألمانية في الجامعات المصرية، وأضاف أن القدرة على التواصل باللغات الأجنبية، وخاصة الألمانية، تزيد من القدرة التنافسية لطلابنا المصريين، كما وأنها تعزز التعاون بين المؤسسات التعليمية في مجالي التبادل الأكاديمي والبحث العلمي، وكذلك تعمق أواصر الصداقة والتعاون الثقافي بين البلدين.
كما أضاف أن مبادرة تعليم اللغة الألمانية تعد برنامجًا رائدًا تم إطلاقه في عام 2019 بموجب التكليف الرئاسي، حيث تهدف المبادرة إلى تعليم اللغة الألمانية لطلاب الجامعات المصرية، وخاصة طلاب الطب والهندسة كمرحلة أولى، وأوضح سيادته بأن توقيع مذكرة تفاهم بين المجلس الأعلى للجامعات ومعهد جوته وتجديدها يعد دليلا على التعاون المثمر لتعزيز تعلم اللغة الألمانية في الجامعات المصرية.
وقد تقدم سيادته بالتهنئة لجميع المتدربين الذين اجتازوا الدورات التدريبية المؤهلة والحاصلين على شهادة ال DLL الذي بلغ عددهم 76 متدربا من خلال خمس مجموعات تدريبية بدءا من عام 2019 وحتى عام 2024 ، كما تم تكريم بعض الطلاب المتفوقين الذين حصلوا على منح دراسية كدورات لغة لمدة أسبوعين في ألمانيا.
وأعرب سيادته عن تقديره للدور الذي قام به معهد جوته، المعروف بتميزه في تعليم اللغة الألمانية لتوفير التدريب والدعم لأعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم بالجامعات المصرية، مما كان له أكبر الأثر في إتمام هذه الدورات التدريبية بدرجة عالية من التميز والكفاءة.
كما وجه الشكر للجهود المبذولة من اللجنة التنفيذية بالمجلس الأعلى للجامعات المسئولة عن تنسيق وتفعيل الإجراءات التنفيذية للمبادرة بالجامعات المصرية على جهدهم الحثيث وتفانيهم وتعاونهم الدؤوب من أجل انجاح المبادرة ، وتضم اللجنة أ.د/ منى هجرس، الأمين المساعد بالمجلس الأعلى للجامعات (منسقا عاما)، وعددا من خبراء اللغة الألمانية المتميزين من الجامعات المصرية: أ.د/ دينا أبو الفتوح سلامة أستاذ بقسم اللغة الألمانية كلية الآداب جامعة القاهرة (مقررا للجنة) ، أ.د/ نهلة ناجي توفيق رئيس قسم اللغة الألمانية بكلية الألسن جامعة عين شمس ، د/ سكينة صالح أستاذ مساعد بكلية الألسن جامعة سوهاج، و د/ نرمين فؤاد مدرس بكلية الآداب جامعة حلوان ، ود/ كريم سليم مدرس بكلية الألسن جامعة قناة السويس.
كما ثمن سيادته على جهود الجامعات المصرية التسع التي شاركت في المبادرة حتى الآن لالتزامها بتنفيذ جميع المعايير المطلوبة التي أقرها مسئولي المبادرة وهم: جامعة القاهرة، جامعة عين شمس، جامعة أسيوط، جامعة حلوان، جامعة المنوفية، جامعة قناة السويس، جامعة المنصورة، جامعة بني سويف، وجامعة جنوب الوادي، متمنياً انضمام المزيد من الجامعات المصرية للمبادرة في الأعوام القادمة.
وختم سيادته الكلمة بتقديم أطيب التهاني للجميع متمنيا استمرار واستدامة التعاون البناء بين الجهتين من أجل تمهيد الطريق لإعداد أجيال من علماء المستقبل وتبادل الخبرات العلمية والمعرفية بين مصر وألمانيا.
من جانبها عبرت أستاذة/نيفين السيوفي – مديرة قسم اللغة الألمانية في معهد جوته والمسئولة الإقليمية عن الشرق الأوسط وشمال إفريقيا – عن سعادتها بإحتفالية هذا العام، وثقتها بأن خريجي هذا البرنامج قادرون على تدريس اللغة الألمانية لطلاب كليات الطب والهندسة بكفاءة عالية، وتزويد الطلاب بأحد الأدوات الهامة، وهي إجادة اللغة الألمانية، للمنافسة في السوق المحلي والعالمي، وأعربت عن أملها في "أن يستمر التعاون بين معهد جوته والمجلس الأعلى للجامعات لأطول فترة ممكنة، وأن يمتد بعد الثلاث سنوات القادمة المقررين في الاتفاقية حتى الآن، حيث أن الجانبين يدركان أهمية تعاونهما الذي بدأ قبل خمس سنوات، ويجنيان اليوم أحد ثمرات هذا التعاون."
حضر الحفل أ.د/منى هجرس الأمين المساعد بالمجلس الأعلى للجامعات، والسيد/ فيليكس هالا، الملحق الثقافي بالسفارة الألمانية، والسيدة/ نيفين السيوفي مديرة قسم اللغة والمسؤولة الإقليمية عن الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، السيدة دينا رضوان رئيسة التعاون التربوي الألماني، والسادة أعضاء اللجنة التنفيذية للمبادرة، والسادة ممثلى معهد جوتة والسادة ممثلى أمانة المجلس الأعلى للجامعات، وأعضاء هيئة التدريس والطلاب المكرمين.
الإدارة العامة لشئون مكتب أمين المجلس
إدارة العلاقات العامة

Scroll to top

Skip to content