تحت رعاية وزير التعليم العالي والبحث العلمي وبمشاركة أمين عام المجلس الأعلى للجامعات عقدت جلسة استماع وحوار عن جهود قطاع الدراسات التربوية لتطوير كليات التربية بمقر مجلس النواب

تحت رعاية وزير التعليم العالي والبحث العلمي وبمشاركة أمين عام المجلس الأعلى للجامعات عقدت جلسة استماع وحوار عن جهود قطاع الدراسات التربوية لتطوير كليات التربية بمقر مجلس النواب

SCU – المجلس الأعلي للجامعات أضيف في : الإثنين - 26 , فبراير , 2024 أخبار مشاهدات : 310
تحت رعاية وزير التعليم العالي والبحث العلمي وبمشاركة أمين عام المجلس الأعلى للجامعات عقدت جلسة استماع وحوار عن جهود قطاع الدراسات التربوية لتطوير كليات التربية بمقر مجلس النواب

بدعوة كريمة من أ.د. سامي هاشم رئيس لجنة التعليم بمجلس النواب تم عقد جلسة استماع وحوار عن جهود قطاع الدراسات التربوية لتطوير كليات التربية، وذلك يوم الأحد ٢٥ / ٢ بالقاعة الفرعونيّة بمقر مجلس النواب بالقاهرة امتدت الجلسة من الساعة الثالثة مساء وحتى الساعة الثامنة مساء نفس اليوم على أن يمتد الحوار لجلسة أخرى يتحدد موعدها فيما بعد.
في هذه الجلسة
عرض الأستاذ الدكتور/ مصطفى رفعت - أمين عام المجلس الأعلى للجامعات جهود وزارة التعليم العالي لتطوير اعداد المعلم المصري مؤكدا ان تطوير لوائح كليات التربية حاليا قائم على مباديء الخطة الاستراتيجية الوطنية للتعليم العالي والبحث العلمي ٢٠٣٠ مشيراً الى التعاون مع جامعات عالمية من خلال مبادرة تميز المعلم لدعم هذه الجهود
وعرضت أ.د. أمل سويدان رئيس لجنة قطاع الدراسات التربوية مراحل تطوير اللوائح لاعادة هيكلة برامج الليسانس والبكالوريوس والدبلوم العامة في التربية ، ولاعادة هيكلة برامج الدراسات العليا في التربية وفق إطار موحد واكدت دعم القطاع لمبادرة تميز المعلم من خلال مشاركة خبراء لجنة التخطيط في الورش التدريبية التي تنظمها المبادرة وفي الزيارات التي تم القيام بها لجامعتي اريزونا وفلوريدا للاطلاع والافادة على التجارب العالمية الحديثة في اعداد المعلم.
وقد تحدث في اللقاء عدد كبير من خبراء لجنة التخطيط بالقطاع وعمداء كليات التربية حيث عرضوا انعكاسات تطبيق اللوائح خلال العام الاول ، والمردود الايجابي وما واجههم من تحديات وصعوبات في التطبيق خاصة مع تبني هذه اللوائح لنظام الساعات المعتمدة وما تضمنته من مستحدثات مثل المقررات البينية والبحوث الإجرائية ومشروعات التخرج.
وركز النقاش على ضرورة الشراكة بين مديريات التربية والتعليم وكليات التربية لضمان التطبيق الأمثل للتدريب الميداني في ظل زيادة اعداد الطلاب المعلمين وقلة اعداد المشرفين ومحاولة استخدام تقنيات حديثة للمتابعة والتقويم.
وفي نهاية الجلسة حظيت جهود قطاع الدراسات التربوية بإشادة سعادة أمين عام المجلس الأعلى للجامعات ومعالي رئيس لجنة التعليم واعضاء اللجنة داعين الى الاستمرار لاستكمال هذه الجهود
الإدارة العامة لشئون مكتب أمين المجلس
إدارة العلاقات العامة

Scroll to top

Skip to content